NEWS

تاريخ نشره: 
21 Nov 2018
موجز: 

عينت محكمة قطر الدولية ومركز تسوية المنازعات صباح أمس، اللورد جون توماس رئيسا جديدا لها، خلفا للورد نيكولاس فيليبس، وذلك خلال حفل تنصيب أقيم بمقر المحكمة، بحضور عدد من القضاة وموظفي المحكمة.

يمتلك الرئيس الجديد خبرة قضائية عريقة، حيث شغل منصب رئيس السلطة القضائية في المملكة المتحدة مابين عام 2013 إلى 2017، وقد شارك في عدد من المنتديات القانونية العالمية بدولة قطر وغيرها.  

أكد سعادة اللورد جون توماس في كلمة له، على أهمية تطوير المنظومة القضائية إسهاما في تحقيق العدالة الناجزة وترسيخ سيادة القانون على المستوى المحلي والدولي، مشيدا بكافة الإنجازات التي حققتها محكمة قطر الدولية خلال الفترة الماضية.

من جهته، قال السيد فيصل راشد السحوتي الرئيس التنفيذي لمحكمة قطر الدولية ومركز تسوية المنازعات، إن المحكمة حققت خلال المرحلة الماضية إنجازات عديدة نالت إعجاب جميع الأوساط القانونية بالدولة والمتقاضين، حيث ركزت المحكمة على تطوير آليات التقاضي وتوفير خدمات الفيديو كونفرنس للمتقاضين بالخارج لتحقيق العدالة الناجزة وذلك من خلال " المحكمة الإلكتورنية " والتي تم إطلاقها في مطلع علم 2018. وأكد السحوتي أن مسيرة العمل سوف تواصل استمرارها بالعمل على تطوير المنظومة القضائية وجعلها تتماشي مع النهضة التنموية التي تشهدها الدولة، مشيدا بالخبرة الكبيرة التي يمتلكها التي يتمتع بها الرئيس الجديد.

في سياق متصل، نظمت المحكمة حفل عشاء لوداع اللورد فيليبس الرئيس السابق، وترحيبا باللورد توماس الرئيس الجديد، حضره عدد من السفراء والقانونيين وممثلين لعدة جهات حكومية في الدولة. خلال الحفل أشاد اللورد فيليبس بتلاحم الشعب القطري مع قيادته اثناء الحصار الجائر على دولة قطر حيث أضاف: حزنت لما وقع على هذا الدولة من حصار جائر، لكن في الوقت نفسه كان التلاحم بين الشعب وقيادته امرا رائعا. ونتيجة لذلك التلاحم وتخطي الصعاب فإني أرى مستقبل مشرق يتبين في الآفاق لهذه الدولة ولشعبها ومستقبل المحكمة ليس استثناء من ذلك، فنحن نترقب صدور القانون الجديد للمحكمة والذي سيحدث ثورة في اختصاصات المحكمة ونشاطاتها مما سيثري إيجابا على بيئة الإستثمار داخل الدولة.


في ختام الحفل، قدم السيد فيصل السحوتي الرئيس التنفيذي للمحكمة هدايا تذكارية للورد فيليبس تقديرا لجهوده المتميزة خلال فترة توليه منصبه