NEWS

تاريخ نشره: 
06 Nov 2019
موجز: 

يدعم التعاون تبادل المعرفة على الصعيد الوطني وبناء القدرات في المجالات القانونية

وقعت محكمة قطر الدولية وكلية القانون بجامعة حمد بن خليفة مذكرة تفاهم مشترك لتعزيز اوجه التعاون الاكاديمي القانوني بين الطرفين، والتي تشمل عقد الندوات القانونية و القضائية المشتركة والذي يسهم في إيجاد بيئة قانونية واعية بالإضافة إلى استضافة قضاة المحكمة للطلاب والمحاضرين ودعمهم من خلال طرح مناقشات قضايا معنية سابقة سواء محلية أو دولية وتقييم مستوى الطلاب من قبل القضاة. وسوف تساهم تلك الزيارات على نشر الثقافة القضائية لدى الطلاب والذي يساهم في صقل مهاراتهم القانونية مما يعزز من عملية إعدادهم للمجال القانوني كمهنة. وقد وقع على توقيع المذكرة كل من السيد فيصل بن راشد السحوتي، الرئيس التنفيذي لمحكمة قطر الدولية، والدكتورة سوزان كارمانليان عميدة كلية القانون بجامعة حمد خليفة.

تأتي توقيع مذكرة التفاهم لوضع أسس تساهم في تعزيز العمل القائم بين المحكمة والكلية، حيث استقبلت المحكمة العديد من الطلاب في زيارات مدنية، شملت تعريفهم عن النظام القضائي للمحكمة وكيفية العمل في إجراءات التقاضي وجلسات مع قضاة المحكمة والتي تتيح لهم الفرصة طرح أسئلة مباشرة للقاضي. وقد عقدت المحكمة جلسات إستماع صورية، شكل الطلاب أطراف الدعوى، ورئيس قلم المحكمة كقاضي الجلسة، حيث تهدف تلك الجلسات إلى ربط الجانب النظري بالجانب العلمي، وذلك من خلال وضع المشاركين بمناخ مشابه لما يحدث على أرض الواقع في أروقة قاعات المحكمة، حيث أتيحت الفرصة للمشاركين الفرصة للاطلاع على آلية انعقاد وإدارة الجلسات وكيفية السير في إجراءاتها والوقوف على المبادئ القضائية وكيفية استنباط الاحكام.

من جانبه، علق السيد السحوتي على توقيع المذكرة قائلا: يأتي توقيع مذكرة التفاهم مع كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة تتويجا للعلاقة المميزة بين المحكمة والكلية، وانطلاقا من إيمان المحكمة بأهمية التعليم كركيزة أساسية للتنمية، حيث يأتي التعاون لتحسين مخرجات التعليم من خلال تطوير الجانب المهني وصقل مهارات الطلاب وتجهيزهم للدخول إلى سوق العمل. هذا وسوف تدعم المحكمة المحاضرات الدورية التي تعقدها الكلية من خلال مشاركة قضاة المحكمة كمتحدثين بالإضافة مشاركتهم كمحاضرين لبعض المقررات التي تقدمها الجامعة.  وأكد السحوتي أن المذكرة ستعمل على عقد الندوات القانونية والتي تساهم في نشر الوعي القانوني والقضائي بين فئات المجتمع.

من جانبها، علقت الدكتورة سوزان كارمانليان، عميد كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة: ترتكز مذكرة التفاهم على العلاقة القوية القائمة بالفعل بين كلية القانون بجامعة حمد بن خليفة ومحكمة قطر الدولية. ونحن متحمسون على وجه الخصوص لاستضافة قضاة ومسؤولين من المحكمة لإلقاء محاضرات في الكلية. ولا شك في أن معارفهم، المستندة على مجموعة واسعة من التجارب المتنوعة، ستساهم في توسيع آفاق طلابنا. وسوف يساعد التعاون في تنظيم المؤتمرات وورش العمل كذلك في تعزيز حكم القانون بدولة قطر، وهو هدف مشترك لكلتا المؤسستين."